العدد 224, علومنا المسلية

علومنا المسلية

ترتبط العلوم ارتباطًا مباشرًا بحياة الإنسان. فإذا تأمّلنا جيّدًا بعض الأحداث التي نصادفها في حياتنا اليوميّة، لوجدنا أنّ عددًا كبيرًا منها يخفي وراءه تفسيرًا علميًا. أدعوكم إذًا أيّها القرّاء الأعزّاء إلى متابعتي في هذا الباب العلمي الذي يُعْرَضُ فيه في كلّ عدد اكتشافٌ جديدٌ في عالم العلوم، وإجابة علمية على سؤال قد يطرحه أي شخص منكم بالإضافة إلى تجربة بسيطة يمكنكم تنفيذها في المنزل قد تساعدكم على فهم بعض الأمور العلميّة..

انتبه! ثاني أكسيد التيتانيوم

التعريف:

هو مادّة كيميائيّة صلبة بيضاء تـتـشـكّـل مـن الـتـيـتـانـيـوم “Titanium” والأكسجين تستعمل في العديد من المواد الغذائيّة والصبغات وموادّ الدهن ومعجون الأسنان لإضافة اللون أو في مساحيق التجميل لحجب أشعّة الشمس عن الوجه مثلًا. أسماء أخرى. dioxyde de titane  oxyde de titane – E171 – TiO2 – CI77891

خطورته:

عندما يضاف أوكسيد التيتانيوم إلى الموادّ التي تقدم ذكرها، يكون حجمه صغيرًا جدًّا لذلك يُعتبر من فئة الـ”نانو” “nano particles”. فعندما تدخل هذه الموادّ إلى الجسم، تتكدّس في عدّة أعضاء كالرئة مثلًا. وبما أنّها مواد غريبة عن الجسم، يصعب إزالتها منه بالكامل. ولأنّها صغيرة الحجم، تدخل إلى خلايا الجسم وتؤثّر على وظائفها ممّا يتسبّب بالالتهابات التي قد تتطوّر وتتسبّب بأضرار أكبر وأخطر. انتبهوا إذًا عند شراء معجون الأسنان أو مساحيق التجميل أو المواد الغذائيّة أو طلاء الجدران واقرؤوا المحتويات جيّدًا للتأكد من عدم وجود أكسيد التيتانيوم.

أخضر أخضر فكّر أخضر…

في السوبر ماركت

مع التغيرات التي تحيط بنا، بات الاهتمام بالبيئة وإعادة التدوير من الأولويات في حياتنا. لذلك باتت العديد من المؤسسات والوزارات تُدخل في سياساتها مشاريع لتجنب زيادة نسب التلوث. كما سعت العديد من الجمعيات إلى نشر الوعي بين الناس وحثّهم على التفكير في البيئة في مختلف أعمالهم. وهذا ما أدعوكم إلى فعله إذًا أعزّائي القراء، وستكون أوّل محطّة لنا في رحلتنا في الحفاظ على البيئة… في السوبر ماركت. إليكم إذًا بعض الخطوات التي، إذا ما طبّقتموها، قد تساهمون في الحدّ من زيادة نسب التلوّث:

– تجنّب شراء الأغراض والمنتجات غير الضروريّة والتي يمكن الاستغناء عنها.

– استبدال مساحيق التنظيف المتعدّدة “مسحوق لكلّ مهمّة تنظيفيّة” بمسحوق واحد متعدّد الاستعمال.

– شراء منتجات يمكن الاستفادة من علبها بعد استعمالها مثل القناني الزجاجيّة.

– إذا كنت تريد شراء الخضار والفاكهة، احرص على الاكتفاء بكميات تلبّي حوائجك تجنّبًا لاهترائها ورميها إذا كانت بكميّات كبيرة.

– عند تعبئة المتاع، احرص على استخدام أكياس كبيرة تتّسع لعدد كبير من المتاع بدل استخدام الأكياس الصغيرة، كما أنّه يمكنك الاستغناء عن الأكياس واستبدالها بحقيبة ذات عجلات تتّسع لجميع أغراضك.

جربها بنفسك! سائل أم جامد؟!

مع الإشارة إلى عدم إتلاف المال.

تحتاجون إلى:

– دقيق الذرة أو النشا.

– وعائين.

– ماء.

تفاصيل التجربة:

– املأ الوعاء الأوّل بالماء.

– املأ الوعاء الثاني بمزيج من الماء والنشا بحيث تكون النسبة كالتالي: كوب ماء مقابل كوبين من النشا.

– في المرحلة الأولى مرّر يدك ببطء في كلّ من الوعائين.

– في المرحلة الثانية اضرب سطح السائل بلكمة قويّة.

ماذا تلاحظ؟

التفسير العلمي:

إن السائل الذي ينتج من مزيج الماء والنشا يقال له سائل غير نيوتونيّ “non -Newtonian fluid” عـلـى عكس السوائل النيوتونيّة كالماء مثلًا. فإذا لاحظتم أنّ لُزوجة الماء لا تتأثّر بقوّة الضغط الذي تتعرّض له أما مزيج الماء والنشا فيكون سائلًا أي لُزوجته منخفضة عند تعرّضه لحركة خفيفة ويكون جامدًا صلبًا عند تعرّضه لضربة أو ضغط قويّ. وكتفسير بسيط لذلك، عندما تكون الحركة بطيئة، يسيل الماء بين حبيبات النشا بسهولة، ما يجعل المزيج يبدو كالسوائل. أمّا عندما يتعرّض لضربة قويّة، فهذه الأخيرة تدفع بالماء من بين حبيبات النشا، فتتماسك هذه الأخيرة ويبدو كأنّه مادّة جامدة. جرّبها بنفسك واستمتع بما قد يحدث بهذا المزيج! █

جرّبها لتنفع أمّتك…