أهلًا وسهلًا بكم في موقعنا الإلكتروني
Your address will show here +12 34 56 78
ذكرى المولد النّبويّ الشّريف, مناسبات إسلامية
الخشبة تحنّ إلى رسول الله ﷺ شوقًا إلى لقائه فكيف لا نشتاق إليه، فقد كان مسجد رسول الله ﷺ مسقوفـًا على جذوع من نخل وكان النبيّ ﷺ إذا خطب يقوم إلى جذع منها فلما صنع له المنبر صعد عليه فحنّ الجذع لرسول الله وسمع صوت أنينه من كان في المسجد حتى جاء النبيّ ﷺ فوضع يده عليه فسكن.
0

ذكرى المولد النّبويّ الشّريف, مناسبات إسلامية
بعث رسول الله ﷺ نفرًا من أصحابه فأسر أحدهم، وقدموا به إلى مكة  ليقتلوه، فاجتمع إليه رهط من قريش، فقالوا له حين قدم ليقتل: أتحبّ أن محمّدًا عندنا الآن بمكانك يضرب عنقه، وأنك في أهلك؟ قال: والله ما أحبّ أن محمّدًا الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه. ويروى أنه عندما رفع إلى خشبته وأوثقوه، قال: اللّهم إنّا قد بلغنا رسالة رسولك، فبلغه الغداة ما يُصنع بنا، ثم قال: اللّهم أحصِهم عددًا، واقتلهم بددًا، ولا تغادر منهم أحدًا.
0

ذكرى المولد النّبويّ الشّريف, مناسبات إسلامية
يروى أنه جاء رجل إلى النبيّ ﷺ فقال: يا رسول الله والله إنك لأحبّ إليّ من نفسي، وإنّك أحبّ إليّ من أهلي، وأحب إليّ من ولدي، وأني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك، وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيّين، وأني إذا دخلت الجنة خشيت ألا أراك، فأنزل الله عزّ وجلّ هذه الآية:
﴿وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69)﴾ سورة النساء.
0

ذكرى المولد النّبويّ الشّريف, مناسبات إسلامية
كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه كثير الحبّ للنبيّ ﷺ شديد التعلق به، وكانت له مواقف كثيرة مشهودة، تدل على المحبّة وعظيم المودة ويروى أنه لما أبلغ الرسول ﷺ أبا بكر بـأنه قد أذن له في الخروج يعني الهجرة إلى المدينة، قال أبو بكر: الصحبة يا رسول الله بأبي أنت وأمّي، فقال رسول الله ﷺ: «نعم»، فبكى أبو بكر سرورًا لأنه سيصحب رسول الله في هجرته، قالت عائشة رضي الله تعالى عنها: فرأيت أبا بكر يبكي، وما كنت أحسب أن أحدًا يبكي من الفرح حتى رأيت أبا بكر».
0

ذكرى المولد النّبويّ الشّريف, مناسبات إسلامية

عن أبي موسى الأشعري أنه قال: أمرنا رسول الله ﷺ أن ننطلق مع جعفر بن أبي طالب إلى أرض النجاشي. فبلغ ذلك قريشًا فبعثوا عمرو بن العاص وعمارة ابن الوليد، وجمعوا للنجاشي هدية. keep reading

0

ذكرى المولد النّبويّ الشّريف, مناسبات إسلامية

عن ابن اسحاق أنه قال: إن قريشًا حين عرفت أن أبا طالب أبى خذلان رسول الله ﷺ وتسليمهم إياه مشوا إليه ومعهم عمارة بن الوليد بن المغيرة فقالوا له: يا أبا طالب قد جئناك بفتى قريش عمارة ابن الوليد جمالًا وشبابًا فهو لك فاتخذه ولدًا وخلّ بيننا وبين ابن أخيك هذا الذي فارق دينك ودين آبائك وفرّق جماعة قومه، وأخبروه أنهم يريدون قتله! وزعموا أن ذلك أجمع للعشيرة وأفضل في عواقب الأمور. فقال لهم أبو طالب: والله ما أنصفتموني تعطوني ابنكم أغذوه لكم وأعطيكم ابن أخي تقتلونه هذا والله لا يكون أبدًا أفلا تعلمون أن الناقة إذا فقدت ولدها لم تحن إلى غيره؟ فقال له المطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف: لقد أنصفك قومك يا أبا طالب وما أراك تريد أن تقبل ذلك منهم فقال أبو طالب للمطعم: والله ما أنصفتموني ولكنك أجمعت على خذلاني. فاصنع ما بدا لك. keep reading

0

PREVIOUS POSTSPage 1 of 4NO NEW POSTS